اَخر الأخبار

نهائي عصبة الأبطال – كبرياء الوداد يتحدى الترجي


تتجه الأنظار، مساء اليوم الجمعة، للمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، الذي سيكون مسرحا لموعد كروي تاريخي، ذلك الذين سيجمع بين الوداد البيضاوي، والترجي التونسي، في ذهاب عصبة الأبطال الإفريقية، وكل آمال المغاربة في تألق أحمر، وفوز مهم يمهد له للتتويج باللقب القاري. الوداد البيضاوي، متسلح بعاملي الأرض والجمهور، يرغب في تحقيق نتيجة إيجابية هنا في المغرب، قبل التوجه لـ” رادس”، وذلك من أجل تفادي أي مفاجآت هناك، الرياضية منها وغير الرياضية، إذ سيكون زملاء يحيى جبران مطالبون بتوقيع أهداف في مرمى الحارس بنشريفية، لكن شريطة عدم تقبل أي هدف في الديار، وزنه ثقيلا في حسابات الذهاب والإياب.

الفريق الأحمر، سيتسلح أيضا برغبته الكبيرة في معادلة رقم الفريق التونسي، ورفع أغلى الكؤوس القارية للمرة الثالثة في تاريخه، وهي عدد المرات الذي رفعه أيضا غريمه التقليدي الرجاء البيضاوي.
عامل الثقة والخبرة، سيكون مهما للغاية أيضا في هذه المواجهة، فهذه المجموعة الودادية كونت شخصية الفريق الخبير في المنافسات القارية، بعد أن ظفرت بها في العام قبل الماضي، ووصل في آخر 5 دورات للأدوار المتقدمة.
فوزي البنزرتي، المدرب الحالي للوداد والسابق للترجي التونسي، يعرف جيدا خصمه، فقد صرح في ندوة أمس، بأنه يعرف 90 بالمائة من اللاعبين معرفة جيدة، وسبق وأن اشرف عليهم، لكن هم ايضا يعرفونه وطريقة لعبه، لكنه شدد على أنه ” مؤمن كثيرا بحظوظ فريقه في التتويج”.
المدرب التونسي، سيستفيد من جل عناصره الأساسية المهمة، باستثناء محمد الناهيري، بسبب الإيقاف، وأمين تغزوي، الذي مازال يعاني من الإصابة، لكنه استرجع سلاحين فتاكين، هما محمد أوناجم واسماعيل الحداد، المطالبين بأن يكونا في يومهما اليوم وقمة عطائهما.
وسيرافق الآلاف من الأنصار، الفريق الأحمر، صوب ملعب “مولاي عبد الله” بالرباط، الذي من المرتقب أن يخص بكامله بالجماهير، لكن قلوب الملايين من المغاربة، تخفق من أجل انتصار الوداد.
في الجهة المقابلة، يبدو أن الترجي، حامل اللقب، يلعب مباراة “الموسم”، على الرغم من اقترابه من الفوز بالدور التونسي، وهو الأمر الذي أكده مجدي التراوي، مساعد المدرب في ندوة أمس بالرباط، إذ شدد على أن فريقه استعد طوال الموسم لهذه المباراة، لذلك فإن كل عناصر الفريق في كامل تركيزها على النزال.
وعلى غرار الوداد، فإن الترجي سيدخل هذا النزال مستفيدا من حضور كل عناصره الأساسية، يتقدمهم المهاجم الجزائري يوسف البلايلي، والمتألق أنيس البدري، لكن 7 عناصر من الفريق مهددة بعدم خوض لقاء العودة، بسبب تلقيها لبطاقة صفراء.

ليست هناك تعليقات